(¯`°•.¸¯`°•. Nomads The King of ExClUsIvE .•°`¯¸.•°`¯)
مرحبا بك عزيزي الزائر فى منتديات نومادس. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكلام حول معبر رفح - نظرة ماضية و حالية و مستقبلية للأحداث بقطاع غزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NOMADS
صاحب المنتدى

صاحب المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1843
العمر : 28
البلد : Any where I go because i`m Nomads
العمل : Collige Student
الهوايات : Basket ball & Internet
مزاجى :
نقاط : 4365
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 12/09/2007

مُساهمةموضوع: الكلام حول معبر رفح - نظرة ماضية و حالية و مستقبلية للأحداث بقطاع غزة   الإثنين يناير 19, 2009 2:30 am

بدايةً كلنا ضد العدوان على إخواننا فى فلسطين

و من يتحدثون عن أن مصر متواطئة مع العدو الصهيونى فى العدوان على غزة


أو أنها صادقت على ذلك العدوان قبل وقوعه نقول لهم :


اتقوا الله


الشعب المصرى يشعر بكم و تعرض للاعتداءات و لمجازر العدو الصهيونى كما تعرضتم


من يتحدثون على أن مصر متقاعسة عن تأدية دورها تجاه الأحداث الأخيرة


طيب ممكن تقولولنا مصر تعمل أيه ؟






فرضاً لو تم ما ينادى به بعض الأخوة العرب فى فلسطين أو الأردن أو سوريا التى شهدت مظاهرات مناوئة لمصر بأن تفتح مصر معبر رفح البرى لعبور الفلسطينيين


أى حد و أى عدد ... هذا فيه تنفيذ للمخطط الصهيونى بتصدير المشكلة إلى مصر على طريقة أنتوا عندكوا أراضى سيناء كتيرة أدوهم حتة يقعدوا فيها


و نلاقى بقى منظر خيام اللاجئين منصوبة عندنا زى جنوب لبنان و يبقى القضية الفلسطينية ضاعت بنزوح سكان غزة إلى مصر


و زيادة أعداد اللاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين و ابقوا قابلونى لو إسرائيل رجعتهم فلسطين تانى


و بعد كده ترجع إسرائيل تاخد أرض فلسطين فى قطاع غزة ... صباح الفل


و يبقوا كده خلصوا على غزة .. يستفرضوا بالضفة بعد إكمال الجدار العازل فى وقت لاحق و كل سنة و أنتم طيبين






يا جماعة مافيش حاجة اسمها حد يفتح معبر بين دولتين أى دولتين على البحرى بدون إجراءات أمنية أو إتفاقيات تحكم و تنظم المرور


... مش جايز يعدى مع اللى بيعدوا ناس لهم أغراض أخرى مش تمام


زى كدابين الزفة اللى كل همهم يعدوا من غير أوراق أو إقامة شرعية


و ما يصحش أبداً إن حماس تقول إننا هانفتح المعبر بالقوة و نلاقى إطلاق
رصاص من بعض عناصر حماس على عناصر الأمن المركزى المصرى على المعبر










فلسطينيون يشتبكون مع الشرطة المصرية عند معبر رفح فى يناير 2008- رويترز






بعدين مصر سمحت للمصابين و للجرحى بإنهم يعدوا فعلاً للعلاج فى المستشفيات المصرية


و قبل العدوان بيومين مصر سعت لفتح 3 معابر مع القطاع


هم كرم أبو سالم و المنطار و الشجاعية لايصال الاحتياجات الحياتية


بعدين الصهاينة لا يزالون يسيطرون على المجال البحرى والجوى لقطاع غزة


و التدقيق و التعنت فى السلع والمدنيين الذي يدخلون من مصر مازال أيضاً مستمر


يعنى المشكلة و التعنت عند الكيان الصهيونى مش مننا و حصارهم للقطاع بعد انسحابهم منه فى 2006


ما فائدة عبور غير المصابين أو غير الحالات الانسانية لمصر ؟؟


احنا بنقولهم هانبعتلكم المواد الغذائية و الطبية عندكم


نتخيل كده لو كل سكان القطاع مثلاُ نزحوا عبر المعبر لـ مصر


هل هايفضلوا قاعدين فى مصر على طول ؟؟ طبعاً لأ ... يبقى مسيرهم يرجعوا غزة


طيب هل إسرائيل لو اتعمل معاها إتفاق بعدم التعرض للفلسطينيين


هل نقدر نضمن إنهم لما يرجعوا قطاع غزة ما ينضربوش بالصواريخ تانى ؟؟؟


طبعاً و لا نقدر نضمن لأن باختصار طول عمر العدو الصهيونى غدار و لا عهد له






طيب سؤال تانى : أليست الضفة الغربية تجاور الأردن ؟


أيوجد معبر أردنى فلسطينى مفتوح على البحرى ؟؟ حد سمع عن كده ؟؟


ده مافيش معبر أساساً بين فلسطين و الأردن على حد علمى






من كان يدير معبر رفح و لماذا أغلق ؟؟؟






عام 2005 عقب الانسحاب الإسرائيلى من القطاع
بين السلطة الفلسطينية واسرائيل و تفكيك مستوطنات قطاع غزة ، والذى ينص
على أن يدير المعبر من الجانب الفلسطينى مراقبون أوروبيون يعمل معهم
مواظفون فلسطينيون ، وفي حال طلبت إسرائيل سحب المراقبين الأوربيين يغلق
المعبر، وهو ما حدث ولذلك لا تسمح مصر للفلسطينيين بالعبور من جانبها إلا
بعودة المراقبين الأوروبيين للجانب الفلسطينى وفق نص الاتفاق و طبعاً
المراقبين الأوروبيين مش معترفين بحكومة حماس


و تم تشكيل حكومة تسيير الأعمال بالضفة الغربية و بقى عندنا حكومتين


يا حلاوة المولد


و حماس ما رضيتش تسيب سيطرتها على قطاع غزة لحكومة فتح " تسيير الأعمال "


و بالتالى لا يمكن فتح المعبر إلافى الحالات الانسانية زى ما حصل الأيام دى


يعنى مصر لم تتأخر








و فى 28 يونيو 2006 قام الصهاينة بعمليات عسكرية على قطاع غزة بعد قيام حماس بخطف الجندى ( شليط )


و فى أثناء ذلك فرضت إسرائيل حصاراً محكماً على قطاع غزة خصوصاً معبر رفح


و تحويل غزة إلى سجن كبير خصوصاً مع استمرار فرض العقوبات الاقتصادية على غزة بسبب وصول حركة حماس إلى السلطة الحكومية






ثم أغلقت إسرائيل معبر رفح تماماً فى منتصف يونيو 2007 بعد سيطرة حركة حماس الكلية على قطاع غزة


و حصلت وقتها مشاكل فى رجوع بعض الفلسطينيين العالقين على المعبر من
الجانب المصرى الذين كانوا فى مصر للعلاج و خلافه للرجوع إلى قطاع غزة


و قدر وقتها عددهم بنحو 6000 مواطن فلسطينى




وطالبت مصر الفلسطينيين العالقين الراغبين فى العبور إلى غزة ومنها
باستخدام معبر كرم أبو سالم الخاضع للسيطرة الإسرائيلية و حماس لم توافق


وحاولت مصر التوصل لاتفاق وصف بالاستثنائى مع إسرائيل وبموافقة السلطة
الفلسطينية لفتح معبر كرم أبو سالم الخاضع لسيطرة الجيش الإسرائيلى لمدة
يوم بهدف تمكين هؤلاء من العودة لمنازلهم


لكن حركة حماس التى تسيطر على قطاع غزة رفضت هذا الاقتراح بشدة ،


مش كده كمان ، و اعتبرته مؤامرة لإعادة احتلال قطاع غزة


و فرض السيطرة الإسرائيلية على الحركة في قطاع غزة ،


و هددت باستهدافه بالصواريخ فى حالة عبور أى فلسطينى


و ذكرت وقتهاأنها تخشى من اعتقال إسرائيل عددا كبيرا من أعضائها بين
العالقين في حال مرورهم عبر معبر كرم أبو سالم و خضوعهم للإجراءات
الإسرائيلية








إسترجاع أحداث ماضية :






اللى حصل كالآتى : منذ مطلع عام 2005 كانت هناك خطة سياسية أمريكية صهيونية


أن السلطة الفلسطينية لن تستطيع تفكيك المنظمات الاهابية بحد وصفهم


أو حركات المقاومة الاسلامية مثل حماس و الجهاد


# تبقى خريطة الطريق مجرد "ورقة توت " تستعملها القيادة الإسرائيلية كما تريد


# إستمرار سيطرة إسرائيل على القدس القديمة


# الاستمرار فى بناء الجدار العازل و تفكيك مستوطنات الضفة علشان الفلسطينيين و العرب يفرحولهم شويه و يصدقوا المقلب


لأنهم برضه أبقوا على الكتل الاستيطانية الست الكبيرة فى المساحة


# إستمرار تقديم أمريكا للمساعدات المالية للصهاينة


الخطة إذن كانت مصمّمة للتنفيذ في غياب المفاوضات مع الفلسطينيين سواء فازت فتح أم حماس في الانتخابات وقتها


و لم يكن الحديث عن الاستعداد للتعاون مع أبو مازن أو عن إعاقة بعض
الفصائل الأخرى مثل حماس و الجهاد لخريطة الطريق ببعض الصواريخ و العمليات
إلا كنوع من المماطلة و كسب الوقت لـ الانسحاب الأحادى الجانب من غزة


كان محمود عباس يأمل فى استيعاب حماس فى النظام السياسى الفلسطينى


بشرط نزع سلاح مقاومتها بعد الانتخابات و ضبط إيقاع عملها ضمن الدور
المهيمن للسلطة الفلسطينية لكن طبعاً اللى حصل و كلكم عارفينه إن


حماس هى التى فازت فى الانتخابات التشريعية و بالتالى تكونت حكومة لحماس


لم يرغب معها مسؤلين فتح فى التعاون معها و قابلها المجتمع الدولى و حتى
الاتحاد الأوروبى بنوع من التعنت و الوصف بالمنظمة الارهابية




تعليقى الشخصى على الحكاية دى


حماس أكيد ظلمت و اتحكم على أدائها قبل ما تنجز


احنا استنينا نقول يا مفاوضات سنيين و مانابناش حاجة


و المقاومة بالضعف ده و لوحدها من غير حنكة فى التفاوض السياسى مش هاترجع الأرض


لكن مطلوب الدول العربية تتكلم و تفاوض من منطلق القوة .. فين هيه بقى !!






و فى النصف الثانى من عام 2006 ...






تم الانسحاب الصهيونى الأحادى الجانب من قطاع غزة و بغياب أى شريك فلسطينى ،
وفق ترتيبات تتم مع أمريكا وتحظى بموافقتها الرسمية واعترافها بالحدود
الجديدة لـ "إسرائيل" بحيث يتم السعى لتوفير دعم وغطاء دولى له












صورة لقطاع غزة قبيل الانسحاب الصهيونى منه ( لاحظوا أماكن السيطرة الأمنية الصهيونية )








عزز فوز حماس و تشكيل حكومتها والفشل في إسقاطها من فكرة عدم وجود شريك فلسطينى و بالتالى زاد من مبررات الحل أحادى الجانب






فشل الهجوم على حزب الله ولبنان في صيف 2006 ،
وتزايد القناعات بأن الانسحاب من الجنوب اللبناني سنة 2000 زاد من قوة حزب
الله ومن قدرات المقاومة مما زاد مخاوف تكرار مثل هذا السيناريو في الضفة
الغربية






تراجع شعبية أولمرت وحزب كاديما ، وضعف ثقة الناخب الإسرائيلى فيه و فى التحالف الحاكم مع تصاعد شعبية قوى اليمين الإسرائيلى ...


وهو ما أضعف قدرة أولمرت على المناورة والحركة






انشغال الداخل الإسرائيلى بفضائح الفساد ، و فى ملفات التحقيق


فى ضعف أداء وفشل الجيش الإسرائيلى في الحرب ضد حزب الله ولبنان






ظهور قناعات بضرورة دعم محمود عباس ورئاسة السلطة ،


و التنسيق معه فى مواجهة حماس ومحاولة إسقاطها لأن حكومة حماس مش على مزاجهم لما تمثله مقاومة حماس من شوكة فى ظهر الصهاينة


فأرادوا القضاء على تلك المقاومة






لكن حدثت هدنة بين الجانبين و فى الأيام القلية الماضية كان موعد إنتهائها


و بعده قررت حماس عدم تمديد التهدئة لأن الصهاينة طبعاً على عادتهم قاموا


باستفزازت حصيلته قتل 30 فلسطينى طوال فترة التهدئة


بالاضافة إلى تشديد الحصار و إغلاق كافة المعابر المؤدية إلى قطاع غزة


من هنا فاض بالفلسطينيين الكيل و رداً على ما يقوم به الصهاينة


تم إطلاق العديد من صواريخ القسام و هنا بدأت ذرائع العدو الصهيونى


إلى أن رأينا من حدث يوم السبت الماضى الحزين من الضربات الجوية


و العمليات العسكرية التى تعتبر مجزرة جديدة تضاف إلى سجل العدو الصهيونى


الأسود من مجازر بحق شعوبنا العربية












و من يتحدثون الآن عن أن مصر تقاعست عن تأدية دورها نقول لهم


نحن أكثر بلد فى المنطقة العربية خاضت حروباً و بالذات مع العدو الصهيونى


و لا يمكن أن نتقاعس عن دحض العدوان الصهيونى و لكن فى نفس الوقت لا يمكن أن نحارب وحدنا أمريكا


واحد يقوللى أيه دخل أمريكا بالقصة ؟؟


لو حدث أى إطلاق نار أو عمليات عسكرية أو أى رد مصرى على إسرائيل


لن تسكت أمريكا الحليفة


و سوف تقوم كما حدث فى حرب أكتوبر 1973 بالإمداد بالجسر الجوى بمختلف الأسلحة


و ربما تشارك فى هجومها علينا و تخرج علينا لتقول أنها تدافع عن إسرائيل


و الفينو الأمريكى السخن "قصدى الفيتو" يشتغل هوا كمان


و ابقوا قابلونى يا عرب ...


و بعدين من يطالبوننا بفتح باب المعبر للجهاد ... بالله عليكم هانجاهد برشاشات بس !!!


و قصاد أيه ؟ دبابات و مدرعات و طائرات


المعركة خاسرة و الضحايا سيكونون بالآلاف


العملية محتاجة جيش نظامى هوا اللى يحارب .. يبقى فين الجيوش العربية موحدة ؟؟










العدو الصهيونى يستخدم فى الاجتياحات الدبابات و المدرعات و صواريخ الطائرات






المصيبة السودا اللى ماحدش واخد باله منها و هى إن هناك محاولات منذ أكثر من عام حسبما أذكر من يهود لشراء أراضى فى شمال العراق




طبعاً نعرف أن ما قبل وعد بلفور الله يحرقه بنار جهنم كان اليهود قد بدأوا
التواجد و الاستطيان فى فلسطين من خلال شراء الأراضى فى وجود الاحتلال
الانجليزى


يا خوفى فى وجود الاحتلال الأمريكى للعراق تبقى فلسطين تانية






إن كانت قد ضاعت هيبتنا عالمياً و إقليمياً أمام كيان أصغر منا مزروع فى وسطنا


فهو بسبب إنشغال كل دولة عربية بمصلحتها المنفصلة عن واقع الحلم العربى


الذى يعتبر هو طوق نجاتنا أمام أى تحديات إقتصادية أو سياسية حالية أو قادمة


و بالإمكان تحقيقه لو فقط طبقنا الوحدة على الأرض و كفانا كلاماً














الوحدة العربية هى الحل لجميع مشاكلنا السياسية و الاقتصادية .. ياترى هانشوفها مطبقة على الواقع سنة كام ؟؟




يمكن إقامة الوحدة برغم تمزق العراق و الصراع السياسى فى لبنان و السودان


نقم الوحدة بين باقى الدول على أن يكون هدفها لم الشمل العربى كله


الوحدة الشاملة ستفتح لطريق نحو تشكيل جيش عربى موحد يمنع عدوان أى دولة عربية على أى جارة أخرى كما حدث سابقاً من العراق فى الكويت


و سيشكل ضغطاً أمام أى محاولة يهودية إلى فرض أمر واقع غير عادل على شعوبنا العربية


و سيجعلها تفكر كثيراً قبل محاولة الاقدام على أى مجازر بحقنا






نحن فى حالة حزن و حنق و غضب عما يلم بنا كعرب و لكن لدينا الأمل فى الغد


و إن رآه العدو الصهيونى بعيداً نراه بإذن الله قريباً بالانتصار عليهم


فإن وعد ربنا لنا من خلال الصادق الأمين الذى لا ينطق عن الهوى لهو حق






عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :


" لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود ،
فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو
الشجر: يا مسلم، يا عبد الله، هذا يهودي خلفي، فتعال فاقتله .. إلا الغرقد
، فإنه من شجر اليهود " ...


رواه مسلم












الآن ماذا سيحدث مستقبلاً :




الواضح أن العدو الصهيونى و حسبما قال فإنه لن يتوقف عن العمليات العسكرية


و ربما سيصعدها إن لم يتوقف إطلاق صواريخ المقاومة من قطاع غزة


و بالتالى فإنه وارد أيضاً أن تقوم حماس بعملات إستشهادية فى العمق الصهيونى


رداً على المجازر و القصف و العمليات العسكرية على القطاع منذ بداية هذا الأسبوع


سيكون التصعيد من الجانبين و لكن الضحايا من الجانب الفلسطينى للأسف ستكون أكثر


الكل يأمل فى وقف فورى لاطلاق النار من جانب العدو الصهيونى


واضح أنهم ماضون فى تصفية حركة المقاومة فى حماس و تدمير البنية التحتية


فى غزة و المنشآت التابعة لحكومة حماس


مطلوب تحرك عربى ليس بالادانة و الشجب و التنديد كما فى كل مرة


هذه المجزرة الصهيونية البشعة تمثل بالنسبة لحكومة أولمرت كارت إنتخابى


أى جددوا الثقة فى إنتخابى رئيساً للوزراء فى الانتخابات المقبلة


معناها : احنا حكومة قوية نعرف إزاى نقتل الفلسطينيين و نحمى أمن إسرائيل


و يمكن نتفوق على حكومة شارون كمان


تغطية على فشله فى لبنان و هزيمته و فضائح الفساد التى طالته






اللهم انصر إخواننا فى فلسطين ووحد شمل العرب يارب العالمين


________________________________________________
Ahmed Nomads | Create Your Badge
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://Nomads.mam9.com
 
الكلام حول معبر رفح - نظرة ماضية و حالية و مستقبلية للأحداث بقطاع غزة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`°•.¸¯`°•. Nomads The King of ExClUsIvE .•°`¯¸.•°`¯) :: `~'*¤!||!¤*'~`(( المنتديات العامة - GeneRaL ))`~'*¤!||!¤*'~` :: .::Nomads العام ::. GeneRaL-
انتقل الى: